تعرف على تفاصيل عقوبة الضرب والجرح في السعودية واختلاف أنواع الضرب

عقوبة الضرب والجرح  في السعودية، فالإنسان محمي من كل أذى، ولا يجوز مهاجمته بأي شكل من الأشكال، وأي فعل اعتداء يشكل جريمة يعاقب عليها القانون، وفي النظام السعودي رتبت عقوبات على مثل هذه الأفعال، وسوف يتم توضيح عقوبة الضرب والجرح  في السعودية.

عقوبة المضاربة في السعودية

وقد رتب النظام السعودي عقوبة الضرب والجرح  في السعودية لكل من يرتكب مثل هذه الأفعال، بناءً على معيار خطورتها، قد تصل عقوبة الضرب والجرح  في السعودية السجن إلى 5 سنوات، أو 10 سنوات في بعض الحالات، أو غرامة تصل إلى 50 ألف ريال.

ونبدأ أولًا بتعريف الضرب

يُعرَّف الضرب بأنه: “أي عملية تحيز عن طريق الضغط المباشر أو غير المباشر على أحد أنسجة الجسم دون التسبب في جرح كما يُعرف فعل الضرب بـاستعمال اليد أو أي شيء آخر بالقوة، وعادة ما يكون سريعًا ومتعمدًا، بحيث يمس إنسانًا أو شيئًا ويضر به”.

فالضرب فعل يضر بالإنسان، بغض النظر عن الأداة المستخدمة، أو جزء الجسم الذي وقع عليه الضرب.

اقرأ أيضا

عقوبة عقوق الْوَالِدَيْنِ في السعودية

عقوبة ضرب الزوجة في السعودية

عقوبة القتل في السعودية

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية 

عقوبة الزنا في السعودية

 عقوبة السب والقذف في السعودية 

 عقوبة الخطف في القانون السعودي

 عقوبة النصب والاحتيال في السعودية

يتساءل البعض عن حكم القاضي في ضرب الوجه

قد يعتقد البعض أن ضرب الوجه؛ أي إن الصفع على الوجه عمل بسيط وغير مؤذٍ، لكن هذه الأفعال جريمة قائمة تعاقب عليها معظم الدول كما هو الحال مع النظام السعودي،

لذا فإنّ جريمة الضرب على الوجه هي نوع من الاعتداء الجسدي، ولا يشترط تحديد من هو الضحية، بغض النظر عما إذا كانت الزوجة أو الابن أو الأخت، فإن جريمة الضرب واحدة وبغض النظر عن الطرف الذي تم الاعتداء عليه،

فهذا الفعل يستهدف شخصًا معينًا، و جدير بالذكر أن النظام السعودي حدد عقوبة الضرب والجرح  في السعودية ويعاقب على هذا النوع من الأفعال وفقاً للمادة 13 من اللائحة التنفيذية لنظام الحماية من الإساءة بغرامة لا تتجاوز 50 ألف ريال سعودي،

وبناءً على ما تقدم، فإن تقدير الغرامة متروك للقاضي المختص، الذي لديه سلطة تحديد مبلغ الغرامة، مع مراعاة التقيد بحدها الأعلى المقدر بخمسين ألف ريال حسب الموضوع وخطورته.

ترى ما هي عقوبة الضرب باليد؟ 

عقوبة الضرب والجرح في السعودية

فيما يتعلق بعقوبة الضرب باليد، فقد وضع النظام السعودي عقوبة مخصصة لها أيضًا، حيث اعتبرت المادة 9 من النظام السعودي فعل الضرب باليد سببًا حقيقيًا للتوقيف، ومن ثم المنصوص عليه عقوبة السجن،

ونص المادة السابقة كما يلي: “تعمد الاعتداء على أقل من الروح إذا ترتب على ذلك موت أحد الأعضاء أو تعطيل منفعة أو جزء منها أو إصابة بالشفاء لمدة تزيد عن خمسة عشر يومًا، ما لم يتنازل صاحب الحق الخاص للضحية “.

وبذلك أن فعل الضرب باليد يعاقب عليه بنفس العقوبة، إذ أياً كانت الأفعال متعددة فالنتيجة واحدة، يستلزم القبض عليها، أو الصلح مع الضحية، ومقارنة بالضرب بالعصا أو أي شيء حاد، فإن الضرب باليد لا يعتبر مثل هذه الأفعال الأخيرة؛ لأن عقوبة الضرب باليد جنحة بسيطة لا تترق إلى الدرجة، كضرب الضحية بآلة حادة تؤدي إلى العجز الدائم أو الوفاة.

وبذلك يتم تطبيق عقوبة الضرب والجرح  في السعودية شديدة وبدنية على الجاني تصل إلى عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات، كما يجوز توقيع غرامة تصل إلى مليون ريال سعودي.

والآن نتعرف سويًا إلى عقوبة الضرب البسيط 

هناك العديد من المشاجرات الكلامية التي تحدث بين الناس، وتصل هذه الخلافات أحيانًا إلى الضرب، وهذا يحدث غالبًا بين الناس، وقد يعتقد الناس أن مثل هذه الأفعال مجرد أفعال عادية لا تترق إلى وصف للجريمة، حتى الأفعال التي تشكل اعتداءات بسيطة، لا تؤدي إلى أذى بدني يشكل،

بل جريمة بسيطة ليست جناية في أغلب الأحوال، وقد فرض النظام السعودي عقوبة الضرب والجرح  في السعودية، لذا فإن أي اعتداء متعمد وفقًا لهذا النظام على شخص أقل من نفسه يعد جريمة من الجرائم التي تعد سببًا ضروريًا للعقوبة.

وتجدر الإشارة إلى أنه في كثير من الأحيان في مثل هذه الجرائم، قد تتم الصلح بين الجاني من جهة، والضحية من جهة أخرى، حيث يتنازل المجني عليه عن حقه أمام النيابة العامة، ويتم تسوية الجريمة بينهما وديًا بالصلح،

وفي بعض الحالات يمكن للضحية أيضًا أن يطلب إسقاط حقه في التعويض المالي عن الضرر الذي لحق به، ولكن إذا رفعت الدعوى إلى النيابة العامة، تقوم بالتحقيق في الجريمة، والبت في التهمة المنسوبة إلى الجاني وتصدر قرارها بالقبض على المعتدي أو المتهم فورًا.

المقال يتحدث عن عقوبة الضرب والجرح  في السعودية

اقرأ أيضًا

عقوبة الإجهاض في السعودية 

عقوبة حيازة سلاح بدون ترخيص في السعودية 

عقوبة الاغتصاب في السعودية 

عقوبة غسيل الأموال في السعودية

عقوبة الاختلاس في النظام السعودي

والسؤال الذي يراود البعض ما هي عقوبة المشاجرة؟ 

عقوبة الضرب والجرح في السعودية

الشجار هو مجموعة من أفعال الإيذاء أو الاعتداء بين شخصين أو أكثر، وقد يتخذ الشجار أشكالاً عدّة سواء كانت الإساءة اللفظية أو الضرب أو الحركة، ولكن بغض النظر عن عدد هذه الأفعال ستكون النتيجة واحدة وهي نية إيذاء الآخرين،

وبذلك يجب التمييز بين الأفعال التي هي شكل من أشكال الدفاع عن النفس، وهي أحد الالتزامات بعدم توقيع العقوبة إذا تم استيفاء شروطها، أو الاعتداء على الآخرين بقصد الإيذاء وبدون حق الشخص، وما أدى إلى نتيجة.

وقد يترتب على الشجار عجز دائم للضحية، أو إعاقة كاملة أو جزئية، أو حتى إصابة طفيفة، طِبْقاً لـِ التقرير الصادر من المرجع الطبي المختص، وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة استخدام بعض الأدوات في المشاجرات،

مثل؛ استخدام الأسلحة البيضاء، أو حتى الأسلحة النارية، وكذلك في حالة التكسير والتخريب في الأماكن التي وقع فيها الشجار، وفي هذه الحالة يجب دفع تعويضات لجميع المتضررين من تلك المشاجرات،

وهذا التعويض متروك للقاضي تقدير الأمر، وأحيانًا يتم الإعفاء من عقوبات الحبس والجلد والغرامة.

وتأثير كل هذه العقوبات هو ردع من يغريهم بالقيام بمثل هذه الأفعال مما يعتبر خرقًا لأمن واستقرار المجتمع،

ثم أن مثل هذه عقوبة الضرب والجرح  في السعودية تعتبر إضراراً بجسم الإنسان المحمي بالقوانين، وبذلك يجب على كل شخص يتعرض لمثل هذه الاعتداءات الإبلاغ فوراً إلى السلطات المختصة.

المقال يتحدث عن عقوبة الضرب والجرح  في السعودية

اقرأ أيضًا

عقوبة التزوير في القانون السعودي

عقوبة العنف ضد الأطفال في السعودية 

عقوبة العنف ضد المرأة في السعودية 

عقوبة خيانة الأمانة في القانون السعودي 

عقوبة السرقة في السعودية

والآن إليك عقوبة التهجم على شخص

كثير من الناس يتعرضون للتهجم من  أشخاص آخرين، وهذا الفعل يشكل جريمة اعتداء على الآخرين، وينقسم الهجوم إلى نوعين: أولا الاعتداء على الأشخاص،

وثانيًا الاعتداء على الممتلكات، والنوع الأول هو جريمة الاعتداء على الأشخاص، لكن يجب أن نفرق بين عدة أنواع من الاعتداءات على الناس، فهناك اعتداء بقصد الضرب، أو الاعتداء بقصد على الناس، لذا فإنّ المنطق المقرر لكل نوع يختلف في شدة الضرر الذي قد يلحق بالضحية،

حيث إن الهجوم بقصد الضرب سيطبق المادة 9 من قانون العقوبات ويكون له عقوبة الضرب والجرح  في السعودية، ولكن إذا زادت الإصابة لأكثر من خمسة عشر يومًا، التي نتجت عن اعتداء متعمد على النفس ضد أي شخص، فإن هذا يعتبر جريمة جنائية تتطلب القبض، وفقًا لقرار النيابة العامة.

اقرأ أيضًا

عقوبة انتهاك حقوق النشر في العراق

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في العراق

عقوبة إزعاج السلطات في القانون العراقي

عقوبة الإجهاض في القانون العراقي

عقوبة التنقيب عن الآثار في العراق

تعرف على عقوبة ضرب الأخت في القانون السعودي

تكريم المرأة في الإسلام سواء كانت زوجة أو أم أو أخت أو ابنة، فهي السمة الأساسية في الأسرة، وتشكل نصف المجتمع، وقد أولت المملكة العربية السعودية اهتمامًا كبيرًا بحقوق المرأة، ورتبت العديد من العقوبات الرادعة على الأخت في حال ضربها،

كعقوبة لضرب الأخت وعقوبة الضرب والجرح  في السعودية الأخت هي السجن لمدة تصل إلى سنة وغرامة تصل إلى خمسين ألف ريال، كما يمكن مضاعفة العقوبة في حالة تكرار الضرب والاعتداء على الأخت سواء كانت هذه الإساءة جسدية أو نفسية.

ما هي عقوبة الاعتداء اللفظي في السعودية؟ 

الاعتداء الجسدي هو جريمة من أخطر جرائم الإيذاء، لذا تنص الإجراءات النظامية في هذه الحالة على، لا تقبل بأي حال من الأحوال المساس بهم أو الاعتداء عليهم لفظياً وجسدياً،

وتصل عقوبة الضرب والجرح  في السعودية للمعتدي في مثل هذه الحالات بعقوبة رادعة ويعاقب المعتدي في هذه الحالة بعقوبة تصل للسجن عشر سنوات، وغرامة مالية تصل لمليون ريال بالإضافة إلى العقوبات التعزيرية التي يقرها قاضي الموضوع فقد تصل عقوبة بعض الحالات إلى الجلد.

ومن الأسئلة المهمة التي لا بد من مناقشتها ما هي عقوبة التهجم على شخص في منزله؟ 

عقوبة التهجم على الأشخاص تعتبر تحت بند جرائم الاعتداء، ولكن يجب أن نفرق بين عدة أنواع من التهجم:

  • الاعتداء بقصد الضرب
  • الاعتداء بقصد السرقة على الأشخاص

لأن لكل منهما عقوبة مختلفة، فالتهجم الذي يتم بقصد الضرب تكون عقوبة الضرب والجرح  في السعودية حسب المادة التاسعة من قرار النيابة لسنة 2000،

كالتالي: إن الإصابة التي تكون مدة الشفاء منها تزيد عن خمسة عشر يوما والناتجة عن الاعتداء عمداً على  النفس تجاه أي شخص تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف.

وحدد النظام في المملكة العربية السعودية عقوبة الضرب والجرح  في السعودية طبقا لقانون العقوبات الرادعة لجرائم التهجم على شخص في منزله بالقوة،

بالسجن لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن سنة أو بغرامة مالية تتراوح بين (5 آلاف ريال كحد أدنى و50 ألف ريال كحد أعلى) أو بهما معاً وفي حال التكرار يتم مضاعفة العقوبة ويحق للمحكمة المختصة إصدار عقوبة بديلة للعقوبات السالبة للحرية.

ونأتي الآن إلى عقوبة ضرب العسكري في السعودية

أن الاعتداء على رجال الأمن يعد من الجرائم التي يعاقب عليها النظام بعقوبات وعقوبة الضرب والجرح  في السعودية تصل للسجن 10 سنوات، وتختلف العقوبات من صورة إلى أخرى حَسَبَ الجرم وتقدير القاضي في موضوع كل حالة.

هل تختلف عقوبة ضرب الكف عن بقية العقوبات؟ 

عقوبة ضرب الكف في السعودية من جرائم الإيذاء البدني والاعتداء الجسدي والعنف الأسري وهي تعتبر عقوبة الضرب والجرح  في السعودية حيث تندرج تحت تسمية القضايا الجنائية في السعودية،

والقانون السعودي يفرض عقوبة مالية لا تتجاوز 50 ألف ريال غرامة لضرب الزوجات، طبقا للمادة 13 من اللائحة التنفيذية لنظام حماية الإيذاء والمادة 2 نصت على ما يلي: “اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لمساءلة المتسبب في العنف ومعاقبته”

هناك حالات من الضرب أو الإيذاء الجسدي تبلغ الغرامة 5 ل 50 ألف ريال سعودي وتظل العقوبة سلطة تقديرية لقاضي الموضوع يحدده على حسب تفاصيل القضية والشدة واللين.

والآن نأتي إلى نقطة من النقاط المهمة وهي الحق العام في الضرب

عقوبة الضرب والجرح في السعودية

كثرت في هذه الأيام القضايا التي تتعلق بالاعتداء بالضرب  في المملكة العربية السعودية ولها عقوبة الضرب والجرح  في السعودية، ويوجد لهذه القضايا حق خاص وحق عام يحكم بها القاضي إذا ثبت الحد على المدعى عليه (الضارب والمعتدى) في دعوى المدعي (المضروب أو المعتدى عليه)،

وتختص المحكمة الجزئية بنظر قضايا المضاربات في الحق العام، وإذا كانت المطالبة قصاص فيما دون النفس تختص عندها المحكمة العامة في نظر قضايا المضاربات في الحق الخاص،

وتنظر قضايا القصاص فيما دون النفس من قبل ثلاث قضاة، لابد من بيان العقوبة التي تخص الحق الخاص، والعقوبة التي تخص الحق العام؛ والسبب أن الحق العام، يدخله العفو من قبل ولي الأمر دون الحق الخاص.

 والحق الخاص له حالتان هما: أن يتنازل المدعي (المضروب أو المعتدى عليه) عن حقه سواءً كان لدى الشرطة، أو في أثناء التحقيق، أو المحاكمة فينتهي الحق الخاص بذلك،

أو أن يطالب المدعى (المضروب أو المعتدى عليه) بحقه، في ضبط الدعوى، ويسأل عنها المدعى عليه (الضارب أو المعتدي) فإن اعترف أو ثبت عليه بشهادة شاهدين، فيمكن للقاضي إدخال المدعي العام، وسماع دعواه مع المدعي الخاص (المضروب أو المعتدى عليه)، ويصدر الحكم في الحقين العام والخاص 

والحق العام له حالتان أيضًا: الأولى/ إذا كانت مدة الشفاء في المضاربات عشرة أيام فأقل، فلا تقام دعوى في الحق العام ضد المدعى عليه،

وذلك بشرط: تنازل المصاب عن شكواه، وأن لا تشكل المضاربة إخلالاً بالأمن المضاربات الجماعية، ونحوها، والثانية/ إذا كانت مدة الشفاء أكثر من عشرة أيام، فتقام الدعوى بالحق العام مع الحق الخاص، وتسمع دعوى المدعي العام.

وسنتناول معكم عقوبة التهجم  في السعودية

تندرج عقوبة التهجم على الأشخاص تحت جرائم الاعتداء ولها عقوبة الضرب والجرح  في السعودية، ولكن يجب أن نفرق بين الاعتداء بقصد الضرب والاعتداء بقصد السرقة على الأشخاص، لأن لكل منهما عقوبة مختلفة،

في التهجم بقصد الضرب تكون عقوبة الضرب والجرح  في السعودية حسب المادة التاسعة من قرار النيابة لسنة 2000، كالتالي: الاعتداء عمداً على النفس تجاه أي شخص، إذا نتج عنها إصابة مدة الشفاء منها تزيد عن خمسة عشر يوماً، تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، وهذا حقًّا يطبق في حالة الضرب البسيط.

أما في حالة التهجم بقصد السرقة؛ فهي تندرج تحت السرقة بالإكراه، السرقة تحت الترويع، وهذا تكون عقوبتها أشد، وقد يُعاقب على السطو المسلح أو السطو السريع بالإعدام أو الصُّلْب أو بتر اليدين والقدمين من الجانبين المتقابلين من الجسم، حسب شدة الجريمة.

المقال يتحدث عن عقوبة الضرب والجرح  في السعودية

وأخيرًا إليك التقرير الطبي في قضايا الضرب في السعودية

تقرير طبي: “تقرير شامل يغطي التاريخ السريري لشخص ما من قبل طبيب أو أخصائي طبي على دراية بالحالة الطبية للشخص الذي عالجها لفترة طويلة من الزمن.”

تعد التقارير الطبية من الأدلة المهمة في القضايا، حيث أنها المرجع الأساسي لتحديد مدى خطورة الضرر الذي لحق بالضحية، وتحدد طبيعة العقوبة التي يستحقها الجاني، وقد تساعد الجَمهور أيضًا، الادعاء في القضايا الجزائية لمعرفة أسباب كشف الجريمة،

تساعد هذه التقارير أيضًا في معرفة هُوِيَّة الجاني إذا كان مجهولاً، وبذلك يجب أن يكون المحامي الجنائي على علم ولديه معرفة كافية في هذا المجال، وله معرفة واسعة في مجال العلوم الفيزيائية والكيميائية والطبية.

والاستفادة من فهم المحامي لهذه الأمور فصل مهم وضروري للغاية في موضوع النزاع، ولذلك يجب أن تكون مذكرة دفاعه هي أساس الحكم في الدعوى،

والغموض الذي قد يحيط بها، ومنه تنبثق الأدلة. الذي يعتمد عليه القاضي في بناء حكمه، سواء كان الحكم إدانة أو براءة أو تخفيف العقوبة، حيث إن التقرير الطبي هو أهم ما يمكن تقديمه في حالات الاعتداء من أي نوع ويكون له عقوبة الضرب والجرح  في السعودية؛

وذلك لكشف الحقيقة والوقائع التي تدور حولها أحداث القضية، كما يجب أن تثبت إدانة المحكمة وأن تكون الأساس الأساسي لإصدار أحكامها.

ختامًا، شرحنا لكم بالتفاصيل عقوبة الضرب والجرح  في السعودية وحددنا لكم تفاصيل كل عقوبة ومن يستحق العقوبة.

اقرأ أيضًا

عقوبة قتل الحيوانات في القانون العراقي

عقوبة الغش في المعاملات التجارية في القانون العراقي

عقوبة خيانة الأمانة في القانون العراقي

الإفلاس في القانون التجاري العراقي

عقوبة تخريب الممتلكات العامة في القانون العراقي

عن advice

شاهد أيضاً

عقد السمسرة في القانون السعودي

ما هو عقد السمسرة في القانون السعودي وما شروط استحقاق السمسار للأجرة؟

عقد السمسرة في القانون السعودي والممتلكات التي ليس له فيها مصلحة شخصية أو حيازة أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *