طالع عقوبة السب والقذف في القانون البحريني وحكم تشويه السمعة في البحرين

عقوبة السب والقذف في القانون البحريني، قد يراود إلى ذهن البعض أنه لا اختلاف بين السب والقذف كونها ينصبان على فعل الاعتداء على الغير بالقول، ولكن الاختلاف في مضمون ما ينصب عليه الفعل هو الذي يميز فعل السب عن فعل القذف.

ولكن أن ارتكاب هذا الفعل بوسائل التكنولوجيا زاد من حدوث هذه الأفعال وتكرارها ومع الأسف هنا تظهر نقمة التكنولوجيا في حياتنا، إذ أصبحت منصات التواصل الاجتماعي وسيلة لصب لجام الأفعال السيئة من سب وقذف.

نتعرف بداية إلى مفهوم السب والقذف في القانون البحريني

عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

يختلف معنى السب عن معنى القذف في مقالنا عقوبة السب والقذف في القانون البحريني إذ يمكن أن تتفرد كل معنى عن الآخر . 

أما عن السب : فإنه جرح فرد في شرفه واعتباره متعمدًا، بحيث يكون مجرد كلام دون وجود واقعة معينة إليه، ويعتبر السب أحد الجرائم التي تحدث عن عمد من الجاني.

على أن يكون السب هنا اللغط شرف فرد واعتباره بشكل عمدي دون وجود سند أو إشارة إلى واقعة محددة، بحيث تكون جريمة السب وفقا للمواد المذكورة فيه من قانون العقوبات. 

حيث لا تحتوي على سند واقعة محددة بل تحتوي على خدش للشرف بأي وسيلة كانت كذلك مسألة خدش الاعتبار توقع عليها عقوبة السب والشتم أيضًا ضمن عقوبة السب والقذف في القانون البحريني.

أما عن القذف : فهو إلصاق واقعة معينة إلى فرد بعينه بحيث تكون هذه الواقعة تستدعي توقيع عقوبة السب والقذف في القانون البحريني أو ضرر خارجي على الفرد الذي تم قذفه، 

وبذلك لابد من وجود أمرين  وينبغي تحققهما في هذا الفعل: حدوث الواقعة نفسها الذي تسببت فيها القذف، وجود عقوبة على الواقعة التي تم إسنادها للضحية.

هذا المقال عن : عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

مقال مهم:

عقوبة الزنا في البحرين

عقوبة السرقة في البحرين

عقوبة التصوير بدون إذن في البحرين 

والآن سنشرح لكم أركان جريمة السب في القانون البحريني

وتتكون جريمة السب العلني في مقالنا عقوبة السب والقذف في القانون البحريني من ثلاثة أركان وهم الركن المادي، الركن المعنوي، ركن العلانية. 

أولا: الركن المادي

يتحقق الركن المادي لجريمة السب بإلصاق صفة أو عيب أو لفظ جارح أو مشين إلى فرد بإحدى طرق العلانية ، وبذلك فإن اكتمال الركن المادي لتلك الجريمة يقع بأن يكون السب خادشا للشرف أو للاعتبار، وأن يكون السب موجهاً إلى فرد معين وأن تتوافر فيه العلانية.

الركن الثاني: الركن المعنوي

 تعد جريمة السب العلني جريمة عمديه، يتخذ ركنها المعنوي صورة القصد الجنائي، وهو قصد عام يقوم على عنصري العلم والإرادة. 

1- العلم: وذلك بأن يكون الجاني عالماً بمعنى العبارات المتضمنة للسب، وأن من شأنها خدش شرف أو اعتبار الضحية. وهذا العلم يكون مفترضاً ما دام كانت العبارات شائنة ومقززة في ذاتها.

2-الإرادة: يجب أن تكون إرادة الجاني قد اتجهت إلى إذاعة عبارات السب ونشرها على جموع الناس، فإذا انتفت هذه الإرادة، كما لو كان الجاني مكرهاً على إذاعة العبارات ونشرها فإن القصد الجنائي ينتفي في هذه الحالة.

الركن الثالث: ركن العلانية

يتطلب المشرع في جريمة السب العلني أن تقع العبارات الخادشة للشرف أو الاعتبار بشكل معلن أمام الناس وتكون واضحة وموجهة إلى شخص المجني عليه.

وهذا الركن هو الذي يميز جريمة السب العلني عن جريمة السب غير العلني الذي لا يتطلب فيه المشرع العلانية، وهكذا نجد أن السب العلني يتفق مع القذف في هذا الركن.

طالع:

عقوبة التحرش في البحرين 

عقوبة العنف الأسري في البحرين 

عقوبة الرشوة في القانون البحريني 

والسؤال المهم الآن ما هي عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

نص القانون البحريني على تجريم فعلى السب والقذف واعتبرهما جنحة، ووضع عقوبة السب والقذف في القانون البحريني لهما تتمثل في السجن والغرامة، أو إحداهما.

 ويشترط لقيام جريمة السب العلني أن ترتكب بإحدى وسائل العلانية المنصوص عليها في قانون العقوبات، وأن يتوافر القصد الجنائي لدى المتهم، ويتفق السب العلني في هذين الركنين مع جريمة القذف.

تقوم جريمة السب العلني بإلصاق صفة أو عيب أو لفظ جارح أو غيره من الألفاظ التي تعد اعتداء على سمعة الفرد، فالمراد من السب في أصل اللغة هو الشتم سواء بإطلاق اللفظ الصريح الدال عليه، أو باستخدام الألفاظ التي تومئ إليه، وهو المعنى الملحوظ في اصطلاح القانون الذي اعتبر السب كل إلصاق لعيب أو تعبير يحط من قدر الفرد أو يخدش سمعته لدى غيره.

وقد تصدى المشرع البحريني لتلك الجريمة في قانون العقوبات بأن نص في المادة 365 على أن يعاقب بالسجن فترة لا تزيد على عام أو بالغرامة التي لا تجاوز مئة دينار من رمى غيره بإحدى وسائل العلانية بما يخدش شرفه أو اعتباره من غيره أن يتضمن ذلك إسناد واقعة معينة.

وتكون عقوبة السب والقذف في القانون البحريني السجن فترة لا تزيد على عامين والغرامة التي لا تجاوز مائتي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا وقع السب في حق موظف عام خلال أو بسبب أو بمناسبة تأدية وظيفته، أو كان ماساً بالعرض أو خادشاً لسمعة العائلات، أو كان ملحوظاً فيه تحقيق هدف غير مشروع.

هذا المقال عن : عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

طالع

عقوبة التشهير في البحرين

عقوبة السياقة بدون رخصة في البحرين

عقوبة القيادة تحت تأثير الكحول في البحرين

كيف يتم التفريق بين عقوبة السب والقذف في القانون البحريني وبين عقوبة التشهير

عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

يفرق بين عقوبة السب والقذف في قانون البحريني عن طريق الجرائم المرتكبة نفسها، فتجد أن فعل السب هو تعمد خدش كرامة وشرف الآخر دون أي اعتبارات لأضرار السب.

تشمل جريمة السب ركنين، مادي ومعنوي، الركن المادي هو تعمد الإيذاء ووجود النية والمعرفة لخطورة الفعل وعقوبة السب والقذف في القانون البحريني التي تطبق على مثل هذه القضايا.

بينما فعل القذف هو أن يلصق الجاني فعل محدد للمجني عليه بغض النظر عن حقيقة هذا الفعل أو إمكانية تلفيقه وتزييفه.

أما عن جريمة التشهير هي أن يصرح الجانب بطريقة ما عن شخصية الضحية، ونجد التشهير منتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي أو الصحف والجرائد كذلك في برامج التوك شو.

وحيث نجد أن عدد جرائم السب والقذف أصبح بازدياد مستمر رغم صرامة العقوبات المفروضة في هذا الصدد.

تعرف على كيفية إثبات جريمة السب والقذف في القانون البحريني

تتمتع دولة البحرين بتقنيات متطورة في التكنولوجيا يمكن عن طريقها إثبات وقوع فعل السب والقذف.إذ يقوم أفراد متخصصين في تكنولوجيا المعلومات بفحص أجهزة المتهم للعثور على أي دليل على وقوع الجريمة.

في حالة ثبوت وقوع الجريمة يوقع القاضي على المجرم العقوبة المناسبة لسوء الفعل بعد وجود الدليل الذي لا يمكن إنكاره. لذلك يجب عليك الاحتفاظ بصور شاشة تتعلق بالجريمة في حالة وقوعها، علاوة على صور ومقاطع فيديو.

هذا المقال عن : عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

طالع:

عقوبة شرب الخمر في البحرين

عقوبة القتل في القانون البحريني

تعرف إلى شروط رفع دعوى سب وقذف في البحرين

هناك بعض الشروط الواجب توافرها حتى تستطيع رفع دعوى سب وقذف وكذلك لكي ينال المتهم عقوبة السب والقذف في القانون البحريني وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • لا بد من وجود دليل مؤكد لإثبات واقعة السب. 
  • إذا كانت واقعة السب والقذف قد حدثت من خلال إحدى وسائل التواصل الاجتماعي فيجب أن يكون مع الضحية صورة واضحة للمحادثة أو التعليقات التي حدثت فيها واقعة السب. 
  • يجب على الضحية الاحتفاظ بالمحتوى الذي سُب أو قُذف فيه سواء كانت من خلال رسائل أو مكالمات أو حتى شهود على الواقعة لاعتبارها برهان على وقع الحادثة. 
  • تستطيع تقديم الدعوى سواء تجاه أشخاص أو حتى مؤسسات. 
  • إذا كانت واقعة السب قد حدثت على وسائل التواصل الاجتماعي فيجب على الضحية إحضار صورة من الشات مرفق معها صورة الحساب الشخصي للجاني واسمه. 
  • وأخيرًا يمكن للمجني عليه تقديم الشكوى من خلال مراكز الشرطة أو إلكترونيًا.

يتساءل البعض ما هو حكم تشويه السمعة في البحرين 

لم يغفل القانون البحريني عن وضع حكم تشويه سمعة شخص، لأن النفوس البشرية دومًا ما تميل إلى الإيذاء وجرح الآخرين بطريقة أو بأخرى.

خاصة إذا وجدت عداوة قديمة أو حالات من الحقد والغل التي تجعل صاحبها لا يفكر سوى بتشويه سمعة فرد وإلحاق الأذى به وبشرفه وشرف عائلته.

أما عن معنى تشويه السمعة هو توارد ونقل المعلومات الكاذبة الخاصة بفرد إلى أشخاص وأفراد المجتمع بغرض إلحاق الإضرار بهم، على أن تضمن ذلك  الفعل التشهير على أن يكون المعنى هنا هو نقل المعلومات بشكل مكتوب.

بحيث تنص القوانين الدولية على تطبيق عقوبة وحكم تشويه السمعة لأي فرد يقوم بهذا الفعل تجاه رجل أو امرأة خاصةً أن هذا الفعل منهي عنه في الشرائع والأديان السماوية لما يسبب من أذى بالغ حتى لو كان ذلك الفعل نشأ كرد فعل عن تصرف خاطئ من الضحية إلا أن ذلك لا يبرر تشويه السمعة.

خاصة الشريعة الإسلامية التي منعت ونهت عن السب والقذف وتتبع عورات الغير من أجل إلحاق الأذى والضرر بهم وغيبتهم واعتبرها من الكبائر.

فضلا على القوانين الدولية التي وضعت الأحكام الرادعة بهدف المنع لأي فرد يفكر بالقيام بذلك بحيث يكون عبرة للآخرين.

هذا المقال عن : عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

طالع:

عقوبة تعاطي المخدرات في البحرين

تعرف على عقوبة السب والشتم في الهاتف في القانون البحريني

 يعاني البعض الإزعاج الهاتفي عن طريق إرسال الآخرين رسائل مزعجة سواء كانت رسائل الخدمات التي تعتمدها الشركات من أجل الدعاية والتسويق لمنتجاتها، وأن هذه الرسائل يكن من الصعب التخلص منها وحتى شركات المحمول لا تملك سيطرة عليها وبذلك تسبب الضيق والضجر للمواطنين.

كذلك رسائل الإزعاج التي يكون غرضها الأساسي اختراق الهواتف وابتزاز المواطنين وخصوصياتهم، أو رسائل الاختراق عن طريق ادعاء المبتزين أنهم لتأمين حسابات مواقع التواصل الاجتماعي أو الحسابات البنكية ويجب إثبات الشخصية عن طريق إرسال كلمة السر وما إلى ذلك ويكون الغرض الأساسي استغلال سذاجة البعض وسرقة بياناتهم.

ومن شأن القانون البحريني حماية المواطنين من الإزعاج والجرائم الإلكترونية كذلك ردع كل من تسول له نفسه المساس بكرامة الأخر وحريته.

وبهذا طبقت عقوبة السب والشتم في القانون البحريني بالإضافة إلى عقوبات أخرى على كل من يتسبب في هتك حرية الأخر والمساس بكرامته الإنسانية.

ما هي عقوبة السب والقذف على الفيس بوك في القانون البحريني

السب والقذف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي عامة من الأمور المستحدثة، حيث أدى التقدم التكنولوجي إلى سهولة وسرعة انتقال الأخبار والشائعات والمعلومات مع توفر هذه الوسائل في كل منزل.

هناك أفراد يستغلون تلك الوسائل استخداما سيئا في الاختباء خلف الشاشات وتوجيه عبارات سب وقذف، وعبارات خادشة للحياة للغير.

وتتمثل صعوبة معاقبة مرتكب جريمة السب والقذف عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي في صعوبة تعقبه.

حيث يمكن لمرتكب الجريمة إخفاء شخصيته بكل سهولة عن طريق رقم مخفي أو عبر بريد إلكترونية، أو استخدام حسابات وهمية، أو اختراق حسابات أفراد آخرين حقيقيين، وارتكاب الجريمة من خلالها.

ويعد الأمر أكثر خطورة عندما تكون الضحية امرأة، حتى إن قامت برفع قضية وأثبتت براءتها، ولكن يبقى المجتمع ينظر إليها نظرة سيئة، ويمكن أن يعاقبها أهلها بالتعذيب أو القتل، أو ربما يتسبب ذلك في انتحارها. 

إليك عقوبة السب في الواتس اب في القانون البحريني

يتساءل البعض من الأفراد عن عقوبة السب والقذف في البحرين عبر استخدام تطبيق الواتس اب، ولهذا نوضح إليك الإجابة كالآتي:

أنه إذا كانت المحادثة بين فردين فقط، فهذه لا تعد جريمة سب بل تعد سب عادي، والسب العادي يعد مخالفة في نظر القانون فقط.

وتكون عقوبته فقط دفع الغرامات المالية، بالإضافة إلى إمكانية مطالبة المجني عليه بدفع بعض التعويضات المدنية التي من الممكن أن تزيد قيمتها عن قيمة الغرامة المالية.

ويمكن المطالبة بالتعويضات المالية في حالة القذف المباشر، أو إذا كان القذف من خلال إحدى وسائل التواصل الاجتماعي.

بينما في حالة وجود فرد أخر مع المتهم والمجني عليه، فبهذا يتحول السب العادي إلى جريمة قذف، ويمكن تطبيق عقوبة السب والقذف في القانون البحريني وهي السجن مع دفع الغرامات المالية، أو بإحدى العقوبتين.

ويتم تطبيق العقوبة التي يتضمنها قانون الصحافة بخصوص جريمة السب والقذف.

طالع:

عقوبة الاختلاس في البحرين 

عقوبة الخطف في البحرين 

تعرف على السب والقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي في البحرين 

عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

عقوبة السب والقذف في القانون البحريني، لقد غزت وسائل التواصل الاجتماعي بجميع أنواعها كل بيت عربي، سواء كان بيت قروي أم بيت متمدين. وانتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سيئة بشكل كبير، وهي ظاهرة السب والقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تعد وسائل التواصل الاجتماعي طريقة فعالة لمناقشة العديد من القضايا بمختلف أنواعها، سواء كانت قضايا اجتماعية، أو سياسية، أو دينية. مما أدى إلى نشوب العديد من الخلافات والنزاعات بين المواطنين، بسبب وجود شريحة كبيرة من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي يفتقرون إلى ثقافة الحوار. 

لذا يتطاول بعض الأشخاص من خلف الشاشات على البعض الآخر بطريقة سيئة ومبالغ فيها، ظنًا منهم أنه لن يدينهم شيئًا ولن يعاقبهم أحد ولكن وضع القانون البحريني في عقوبة السب والقذف في القانون البحريني حدًا لهذا التطاول الغير أخلاقي، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، أصدر قانون العقوبات البحريني قوانين محددة وصارمة لردع هؤلاء الأشخاص، ولذلك فرض عقوبة السب والقذف في القانون البحريني.

ما هي عقوبة القذف الإلكتروني في القانون البحريني

استغل الناس من ضعاف النفوس التكنولوجيا في غير محلها، فبدلًا من جعلها طريقة للتثقيف وزيادة الاقتصاد وإقامة صداقات مختلفة جعلها وسيلة رخيصة للتعدي على الغير.

لكن القانون لم يغفل عن تطبيق عقوبة السب والقذف في القانون البحريني سواء كان ذلك السب عن طريق صحيفة او من خلال منشور على الفيسبوك.

لأن استغلال التكنولوجيا لهذا الغرض الرخيص يمثل ضرر كبير على المجتمع ويجعل بعد ذلك من الصعب السيطرة على مثل هذه الأفعال.

وبذلك كان الردع هنا والتصرف السريع في حالات التبليغ عن السب الإلكترونية والجرائم الإلكترونية هو الحل الأمثل للحد من انتشار هذه الظاهرة.

قررت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني النيابية مشروع قانون بإضافة مادة جديدة برقم (9 مكرراً) إلى القانون رقم (60) لسنة 2014 بشأن جرائم تقنية المعلومات، تشمل تجريم السب والقذف والمساس بسمعة الأفراد والتشهير بهم عن طريق إساءة استخدام وسائل تقنية المعلومات.

وبحسب توصية اللجنة يُعاقب بالسجن وبالغرامة التي لا تجاوز عشرين ألف دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب أو حرض على السب أو القذف أو الإضرار بسمعة الأخرين باستخدام إحدى وسائل تقنية المعلومات.

وفي الختام أرجو أن نكون قد عرضنا لك كل ما يخص عقوبة السب والقذف في القانون البحريني، لمزيد من الموضوعات القانونية تابعونا.

تكلمنا عن عقوبة السب والقذف في القانون البحريني

اقرأ أيضا

إجراءات تأسيس شركة في البحرين

شروط قرض الإسكان في البحرين

عن advice

شاهد أيضاً

عقد العمل في البحرين

بالتفصيل عقد العمل في البحرين وقانون العمل الجديد

عقد العمل في البحرين، موضوع يهم كل من يريد أن يعمل على أراضي المملكة إذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *