تعرف إلى عقوبة الخطف في البحرين وأحكام الحالات المختلفة للخطف

عقوبة الخطف في البحرين، بينما أنتظر صديقي في إحدى الأسواق رأيت امرأة تصرخ وتلهث بحثًا عن طفلها ذي الخمس سنوات، الذي رأت أن شخصا مجهولا خطفه ووضعه في سيارة على حين غفلة، والتف حول السيدة جمعا غفيرا من الناس، إلى حين حضرت الشرطة وذهبت معهم السيدة.
ألقيت الخيال لعناني، وقلت يا ترى ما موقف قانوننا في البحرين الحبيبة من هذه الجريمة الشنيعة المتجردة من الإنسانية بكل معانيها؟!
ونظرا لأن صديقي تأخر فتحت الجوال وأخذت أبحث عن عقوبة الخطف في البحرين، فظهر لي العديد من المعلومات شملت عقوبة اختطاف الأطفال وعقوبة خطف أنثى وعقوبة حجز شخص. فبدأت بقراءة أول مقال وكان بعنوان “عقوبة الخطف في البحرين” وإليكم ما قرأت.

تعرف إلى تاريخ جريمة الاختطاف قبل تناول عقوبتها في مواد القانون الجنائي للبحرين

عقوبة الخطف في البحرين

الاختطاف ظاهرة وجريمة معروفة منذ الأزل، ربما منذ القرن 13 قبل الميلاد، وكانت تصنف عملًا إرهابيًّا أو ابتزازيًّا، فهي بالفعل جريمة لها تاريخ طويل في الحضارات الإنسانية.

وما زالت جريمة الخطف من أكثر الأعمال ترويعًا للضحايا وذويهم، فهي تحدث في أي بلد وأي مكان ولأي شخص، الرجل والمرأة والطفل والفتاة والشاب.

لكن هناك دول معينة في العالم ابتليت بها ابتلاءً شديدًا، فقد احتلت المكسيك المركز الأول للخطف في عام 2004، وفقًا لبيان منظمة العفو الدولية، والتي أرجعت السبب إلى انتشار عصابات تجبر الضحايا على التسول لجمع المال، أو ممارسة الدعارة في أوكار مشبوهة.

ولم يسلم العالم العربي من الخطف؛ إذ يكثر في البلدان مثل مصر وليبيا والسودان ولبنان، برغم قوة العقوبات والقوانين هناك، لكن فعلًا الجريمة تنتشر بهم مقارنة بدول العالم العربي الأخرى.

وقد عرفت البحرين بهدوء الأوضاع والاستقرار والتقدم، فكيف الحال بشيوع ظاهرة الاختطاف بها؟! يالطبع حدث مروع يثير الذعر، لذا آثرنا تسليط الضوء على عقوبة الخطف في البحرين في هذا الحديث.

اقرأ: عقوبة الزنا في البحرين

عقوبة القيادة تحت تأثير الكحول في البحرين

عقوبة السياقة بدون رخصة في سلطنة عمان

تعريف جريمة الخطف في قانون العقوبات العام للبحرين

تعني جريمة الخطف بنقل شخص معين بشكل إجباري وقهري إلى مكان غير قانوني بعيدًا عن أهله وموطنه، وتتم بغرض مقصود لهدف غير أخلاقي وغير قانوني، قد يكون الابتزاز لشيء ما أو الإتجار البشري أو لغرض آخر شيء لا شك في ذلك.

وأصبحنا نسمع في الآونة الأخيرة عن بعض حالات خطف في البحرين، خاصة في المولات المزدحمة والأماكن التجارية، وعادة ما تكون للأطفال الصغار لعصابات إتجار بالبشر أو استغلال جنسي سيئ، وللحد من هذا فرضت البحرين عقوبة الخطف في البحرين وجاءت عقوبة رادعة تجعل من يقدم على الخطوة يفكر آلاف المرات قبل اقترافها، لأننا كما نعهد مملكتنا لا تتهاون في العقوبات الجنائية، كالسرقة والقتل وتعاطي المخدرات والتحرش وغيرهم.

بنا نتابع معلومات تمهد لنا تفاصيل وأسباب عقوبة الخطف في البحرين.

نتناول أركان جريمة الخطف في كود قانون العقوبات رقم 15 لسنة 1976 للبحرين

تعد جريمة الخطف من أخطر الجرائم على مستوى العالم، وربما تمتد إلى أشخاص كبار ذوي مناصب مرموقة بهدف القتل أو الابتزاز، وهي طريقة غير قانونية، فضلًا عن إنها تتطلب تحركًا سريعًا من السلطات لكونها ذات أثر خطر على حياة الآخر المخطوف.

توجد لجريمة الخطف عدة أركان تقوم عليها وهي:

  1. الركن المادي: ويشمل سلوك الخطف نفسه الذي يفعله المتهم، وهو نقل الضحية بالإكراه أو تحت تأثير مخدر ما إلى مكان مجهول بعيد عن الأهل والأسرة والموطن.
  2. التحايل أو الإكراه: فالخطف لا يحدث بالتراضي بين الخاطف والمخطوف؛ إذ يتم بالإكراه أو تهديد المخطوف، أو بالتحايل عليه والنصب وإقناعه بشيء كي يسير معه وينتهز فرصة مناسبة لخطفه.
  3. محل الجريمة: وتعني أن يكون الشخص المخطوف حيًّا لا ميتًا، فمن يخطف جثة شخص ميت لا يسأل في هذه الحالة عن فعل الخطف، ولا تنطبق عليه عقوبة الخطف في البحرين، لكن يسأل عن إخفاء الجثة والغرض من هذا.
  4. الركن المعنوي: وهو القصد الجنائي أي علم الخاطف بأركان وطبيعة الخطف التي يفعلها، ومع ذلك يكمل ويخطف الشخص المراد الحصول عليه.

إذا سقط أحد الأركان السابقة لا تكون الجريمة خطف، لكن ربما تكون ابتزازًا أم اغتصابًا أم تحرشًا أم شكلًا آخر من أشكال الاعتداء على حريات الآخرين.

أكمل عقوبة الخطف في البحرين.

اقرأ: إجراءات تأسيس شركة في البحرين

تعرف إلى عناصر الركن المادي لجريمة الخطف في قانون العقوبات الجديد للبحرين

يتمثل الركن المادي في أي جريمة في الفعل الرئيس الذي يشتق من اسم الجريمة ذاتها؛ فإذا ذكرنا على سبيل المثال لا الحصر أركان جريمة غسل الأموال أو أركان جريمة التزوير، يكون الركن المادي في غسل الأموال هو إخفاء الحقيقة المشبوهة لها، وللتزوير يكون تزييف حقيقة مستند أو ورقة أو أموال.

والحال نفسه مع الخطف، فالركن المادي لها هو وجود فعل إخفاء الضحية بالقوة والإجبار واحتجازه في مكان ما عادة ما يكون مجهولًا لهدف شيء مخالف للتشريعات والقوانين ويهدد حياة الشخص المخطوف.

فالخطف يحدث بداية من انتزاع الضحية من مكانه المعتاد، بأي وسيلة أو طريقة أو عدد من المتهمين كان، كما تعد جريمة الخطف من الجرائم المستمرة؛ إذ طيلة مدة الخطف تبقى الجريمة مُفَعّلة في كل لحظة تمر والضحية متغيب. كما أنها من أكثر الصور اعتداءً على الحرية الشخصية للإنسان، بل فهي ماسة بالحرية وبالحياة معًا.

تابع معنا عقوبة الخطف في البحرين.

إليكم أشكال جريمة الخطف الأكثر انتشارًا في المجتمع البحريني (أنواع الجرائم وعقوباتها الاختطاف نموذجًا)

عقوبة الخطف في البحرين

يعد الخطف جريمة خطرة تشمل الاستيلاء غير القانوني على شخص دون سبب وجيه وضد إرادته بالطبع، أما أنواع الاختطاف وأشكاله نجملها فيما يلي:

  1. أولًا اختطاف الأشخاص:
  • اختطاف الأطفال بهدف ابتزاز الأهل أو اغتصابهم والتحرش بهم، وربما للإتجار البشري.
  • احتجاز الطفل أو الضحية وطلب مبلغ مالي أو شيء معين من أهله.
  • الاختطاف الإلكتروني للأشخاص؛ كأن يتعرف شخصان عبر الإنترنت، ويكون فيهما شخصًا مجرمًا تابعًا لعصابة خطف.
  • اختطاف النساء والفتيات لأغراض غير مشروعة أو للاغتصاب.
  • اختطاف رجل أو شاب لغرض سياسي أو ابتزاز.
  • اختطاف الأب أو الأم لأحد الأبناء من الزوج الآخر.

2. ثانيًا خطف الطائرات والسفن بما فيهم من أشخاص ومؤن، ويكثر هذا في الحروب والاضطرابات.

تتطلب جميع الأنواع توقيع عقوبة الخطف في البحرين على المتهمين.

نلخص لكم أنواع الاختطاف في:

  1. اختطاف الأطفال الدولي.
  2. الاختطاف طلبًا للفدية.
  3. الاختطاف السريع.
  4. الاختطاف الافتراضي.
  5. الاختطاف والقرصنة.
  6. الاختطاف السياسي.

نوضح معكم عقوبة الخطف في البحرين مثلما جاءت في القانون العام للعقوبات

على الرغم من محدودية مساحة دولة البحرين، وصغر نظامها من حيث التكوين وهدوء الحال بها والخلو من الإرهاب والحوادث البشعة بدرجة أقل من أي بلد عربي آخر، فإننا لفت نظرنا تشدد قانون العقوبات البحريني في العقوبات الجنائية كافة كالتشهير وشرب الخمر والاختلاس والقتل والاعتداء بالضرب، ليس هذا فحسب فلم يغفل عن مشكلات الأسرة وجرائم العنف الأسري.

يمثل الخطف صورة رئيسة من صور سلب الحرية والاعتداء عليها، إن لم يكن اعتداءً على الحياة.

وقد خصص قانون العقوبات البحريني الفصل الثالث من القانون لتناول عقوبات الجرائم السالبة للحرية، وجاء على رأسها عقوبة الخطف في البحرين.

عقوبة حجز شخص واختطافه في القانون البحريني

أوجزت المادة (357) هذه العقوبة المتمثلة ف الحبس لكل شخص قبض على أو حجز شخص وسلبه حريته دون داع.

وتكون العقوبة السجن في الأحوال الآتية:

  1. إذا حصل الخطف بانتحال شخصية أو صفة أو التلبس في شخصية تؤدي وظيفتها.
  2. إذا صاحب فعل الخطف قوة أو تهديد أو أذى كبير للجسم.
  3. إذا تم الخطف بواسطة شخصين أو أكثر وكان أحدهما معه سلاح.
  4. إذا تخطت مدة الاختطاف الشهر.
  5. إذا كان الهدف من الخطف الانتقام أو الابتزاز أو الاغتصاب وهتك العرض.
  6. إذا وقعت الجريمة على موظف عام أثناء خدمته.

ما زلنا حول عقوبة الخطف في البحرين.

طالع: شروط قرض الإسكان في البحرين

إليك عقوبة خطف أنثى في التشريع البحريني

المجتمع البحريني من المجتمعات العربية الشرقية التي كانت وما زالت محتفظة بالعادات والتقاليد الأصيلة، والتي من بينها الحفاظ على المرأة وسمعتها وتوفير سبل الراحة والأمان لها في الشارع والبيت والمدرسة والجامعة والعمل. فترى ستكون عقوبة الخطف في البحرين إذا وقعت على سيدة أو فتاة؟

نصت المادة (358) على أن كل من خطف شخصًا بنفسه أو بمساعدة غيره، يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على 10 سنوات، وتكون العقوبة السجن إذا كانت الضحية أنثى.

وإذا تمت جريمة الخطف بالاحتيال أو توافرت فيها إحدى الحالات الموضحة في المادة (357) عد الفعل ظرفًا مشددًا، وبالطبع لا تحدث جريمة الخطف دون إكراه أو تخويف أو حيال ونصب، لذا فعقوبة خطف الأنثى تكون السجن 10 أعوام وربما معها حكم آخر.

نصت المادة (359) على أنه إذا أدى فعل الخطف وما يصاحبه من إجبار وتخويف للضحية إلى موت الضحية، تكون عقوبة الخطف في البحرين هنا الإعدام أو السجن المؤبد.

نستكمل ما يتصل بعقوبة الخطف في البحرين وحالات الإعفاء منها.

مقال مهم: شروط الاستثمار في البحرين للأجانب

عقوبة التهديد بالخطف في البحرين وظروف عقوبة الحبس منها

احتلت العقوبة بالحبس الرتبة الأساسية في عقوبة الخطف في البحرين، إذ اقتصرت على الحبس أو السجن باختلاف المدة والنظام لكل ظروف في الجرائم المتنوعة.

أما عقوبة التهديد بالخطف استطعنا اقتباسها من المادة رقم (363) من قانون العقوبات البحريني وفحواها أن من يهدد غيره سواء شفاهية أم كتابة بارتكاب جريمة معينة في حقه، أو عن طريق إرسال رسالة له مع شخص آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تكون أكثر من سنة أو بدفع غرامة لا تزيد على 100 دينار.

وتصل العقوبة إلى الحبس إذا كان التهديد بارتكاب جريمة ضد النفس أو المال أو بإفشاء أو نسبة أمور خادشة للشرف. (جريمة الخطف منهم).

وإذا صاحب التهديد طلب أو تكليف، عد ذلك حالة مشددة. ونلاحظ اختلاف عقوبة الخطف في البحرين عن عقوبة التهديد به.

ما زلنا حول موضوعنا عقوبة الخطف في البحرين، ونفضل توضيح عقوبة كل حالة أو ظرف يتبع جريمة الخطف بشيء من التزود؛ إذ من المحتمل بل من البديهي اختلاف العقوبة الخاصة بالخطف إذا وقعت على فتاة، عنها إذا وقعت على رجل، وفي حال وقوعها على طفل عنها في حال وقوعها على شاب بالغ، لكن في عامة الأحوال القانون البحريني لم يترك حالة أو ثغرة إلا وفصلها تفصيلًا مملًا.

اقرأ أيضًا: شروط فتح سجل تجاري في البحرين

وصل إلينا سؤال هل يجوز التصالح في جريمة الخطف في البحرين؟

لا، فعلى الرغم من إجازة قانون العقوبات البحريني التصالح في بعض القضايا كالعنف الأسري مثلًا وبعض حالات خيانة الأمانة والنصب، فإن هناك بعض الجرائم التي لا يجوز التصالح فيها والإفلات من تطبيق عقوبتها على المجرم كان من بينها جريمة الخطف، وفرض السيطرة على المواطنين والسرقة والاختلاس والرشوة والتزوير، حيث إن هذه الجرائم لا تخص الضحية فقط، لكنها تخص المجتمع كله.

حالات الإعفاء من عقوبة جريمة الخطف في القانون البحريني 

يعفى المتهم من عقوبة الخطف في البحرين الواردة في القانون الجزائي للبحرين، وفقًا للآتي الذي ورد في المادة (360):

  • إذا بلغ المتهم بإرادته السلطات عن فعل الخطف قبل وصولهم إلى مكان المخطوف.
  • ويجب أن يرشد الحكومة إلى بقية المتهمين وأماكنهم والخطة التي يفكرون في تنفيذها على الضحية.
  • إذا نجحت الحكومة في إنقاذ المخطوق وضبط المتهمين تبعًا لاعترافات الشخص، يعفى تمامًا من عقوبة الخطف في البحرين.

وعذا ذلك لم نتقابل في أحكام موثقة تجيز رفع العقوبة عن المتهم في جريمة خطف، علاوة على أن جريمة الخطف فعل واحد داخله أفعال عدة، كما سنرى في الفقرة القادمة.

علاقة جريمة الخطف بالجرائم الأخرى في التشريع البحريني 

عهدنا أن كل جريمة تختص بعقوبة غير الأخرى، لكننا في صدد الحديث عن جريمة الخطف، من لا يستدعي مباشرة في ذهنه _ربما قبل قراءة ما سبق من مقال عقوبة الخطف في البحرين_ الابتزاز أو القتل أو الاغتصاب.

بلى فعلًا أسماء الجرائم المذكورة في الأعلى هي المتصلة بجريمة الخطف.

فالخاطف هدفه ينحصر عادة في 3 نوايا:

  • ابتزاز أهل المخطوف أو جهة عماه وإجبارهم على فعل شيء ما ليس من حقهم وغير قانوني.
  • خطف شخص معين وقتله للانتقام.
  • الاغتصاب والاعتداء الجنسي على الفتيات والنساء.

لكن لكل جريمة منهم عقوبة تختلف تمام الاختلاف عن الأخرى، لكنهما يشتركان في الأركان ويتصلان ببعضهما البعض.

اقرأ معنا المتبقي من عقوبة الخطف في البحرين، فقد قاربنا على إنهاء الموضوع والفقرات.

إليك: شروط الإقامة في البحرين

شروط التجنيس في البحرين

لا نستطيع الختام قبل إيراد عقوبة الخطف في الإسلام 

من خلال ما سبق تعرفنا إلى أن الدولة حرمت فعل الخطف وعاقبت القوانين عليه أشد العقوبات، مثلما عرضنا عقوبة الخطف في البحرين.

ودائمًا ما يلازم الإسلام أحكام القوانين أجمع، وقد أكدت الشريعة الإسلامية على الحفاظ على أمن المجتمعات، فمن يخطف شخصًا أو طفلًا لا بد من توقيع حد الحرابة عليه.

حل القانون ونصوص مواده وعقوباته محل أحكام التشريع الإسلامي في عصرنا الحالي، لكن الأصل في وضع هذه القوانين يعود إلى التشريع الإسلامي أولًا، ثم آراء علمائنا في المصادر والتفاسير.

تابع عقوبة الخطف في البحرين.

موقف التشريع البحريني من قانون الخطف لمدة 72 ساعة 

تصدر في محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة قانون جديد في عدة دول، فحواه أن من يخطف محبوبته مدة قدرها 72 ساعة سيزوجها له القانون دون أي إجراءات.

فهل المشرع البحريني تبنى هذا القانون أو ينوي على تطبيقه؟

لا، لم يطبق التشريع البحريني هذا القانون، فالخطف ما زال جريمة جنائية بها عدة أركان لا يقبل بها أي قاضي أو ضحية. أما فيما يخص وجود هذا القانون في بعض الدول أظن أنه مزحة، فجريمة الخطف لا يستهان بها.

ما عقوبة خطف الآباء لأبنائهم في القانون البحريني؟

ربما تكون عقوبة خطف الآباء للأبناء أقل بكثير مما يقال عنها جريمة خطف، لكننا أمام فعل غير أخلاقي ومخالف للقانون إذا تم دون علم الجهة الحاضنة للطفل.

فلا تطبق على الأب عقوبة الخطف في البحرين المقصودة للمجرمين والمتهمين، أما في حالة أخذ الأب لابنه يعزر فقط، ويرد الابن إلى مكان الاحتضان الآمن له وبناء على موافقته والجهة الجديرة برعايته، وهذا في حال انفصال الزوجين.

كم نسبة الأطفال المخطوفين في البحرين؟

عقوبة الخطف في البحرين

تنخفض نسبة الأطفال المخطوفين في البحرين بدرجة كبيرة، إذ يمضي العام وتكاد المحاكم لم ترصد سوى 5 حالات أو 6 للخطف، وهو معدا قليل مقارنة ببقية الجرائم.

اقرأ: شروط التقاعد المبكر في البحرين

وفي الختام، نشير بأن عقوبة الخطف في البحرين جاءت رادعة وكافية لسد نية أي متهم يفكر في الإقدام عليها، وتنفيذها بحزم من جهود المملكة البحرينية في التصدي للخطف.

عن advice

شاهد أيضاً

دعوى الخلع في القانون البحريني

إليكم إجراءات وشروط دعوى الخلع في القانون البحريني ونظام الخلع في المحكمة الجعفرية

دعوى الخلع في القانون البحريني، أحل الله _عز وجل_ الطلاق بين الزوجين في حال استحالة المعيشة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *