تعرف إلى أسباب تصفية الشركات السعودية والاجراءات اللازمة للتصفية وإلغاء التأسيس

أسباب تصفية الشركات السعودية، عانت الشركات السعودية في الآونة الأخيرة تعثرات اقتصادية ومالية نتيجة تغير السوق السعودي والعالمي.

أدى ذلك إلى تصفية الشركات السعودية وتفكيكها، نستعرض لكم اليوم أسباب تصفية الشركات السعودية وكيفية التصفية وحقوق الشركاء في هذا المقال. 

اقرأ أيضًا

 عقوبة الغش في المعاملات التجارية في السعودية 

عقوبة التستر التجاري في السعودية 

 عقوبة ترويج الشائعات في السعودية 

 عقوبة التعزير في السعودية

عقوبة الافتراء في القانون السعودي

أولًا لنعرف ما معنى تصفية الشركة ذات المساهمة المحدودة؟ وهل تختلف عن التصفية القضائية للشركات؟

أسباب تصفية الشركات السعودية

تعني تصفية الشركات حدوث ظرف صاحب أو مدير الشركة مما جعله غير قادر على إدارة الشركة، وتسبب ذلك في حدوث خسارة للأموال.

وعليه تخضع الشركة لتصفية أموالها وحساباتها وتقسيم الأرباح وإعادة رأس المال المدفوع من قبل الشركاء والمساهمين مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك تحدث التصفية في حالة وجود شركاء وورثة، لكنهم غير قادرين على إدارة الشركة أو لا يرغبون في ذلك ويرغبون في أخذ المال الذي ورثوه.

نستنتج من ذلك أن التصفية هي أن تنهى الأعمال الخاصة بالشركة وتوقف أسهمها في السوق وتوقف عجلة الإنتاج الجديدة أو لوقف الخسارة الناتجة عن فشل الإدارة.

وعليه تصفية الشركة يحتاج إلى معاملات حسابية قاسية لتحديد مدى الخسارة وتقسيمها بالإضافة إلى الأرباح ورأس المال.

وعليه فإن مفهوم تصفية الشركة يختلف عن مفهوم البيع، إذ يعني تصفية الشركة حلها تمامًا أما البيع يعني أن يختلف نظام الإدارة والمديرين عن السابق.

لذلك نعرض لكم كيفية كتابة الصيغة الخاصة بمحاضر الوصفية والاجتماعات التي يحدد فيها التصفية.

بالإضافة إلى أسباب تصفية الشركات السعودية وأنواع التصفية.

يندرج تحت إجراءات تصفية الشركات عدة خطوات لابد من الالتزام بها حتى يتم التصفية قانونيًا بشكل سليم، ولكن يجب أن نفرق أولًا بين أسباب تصفية الشركات السعودية.

اقرأ أيضًا

عقوبة انتهاك حقوق الملكية الفكرية في النظام السعودي

عقوبة شيك بدون رصيد في السعودية

 عقوبة الخيانة الزوجية في القانون السعودي

 عقوبة التهرب الضريبي في السعودية

 عقوبة إفشاء أسرار العمل في القانون السعودي

ثانيًا لنناقش ما هي أسباب تصفية الشركات السعودية؟

توجد عدة أسباب تصفية الشركات السعودية وتختلف من عدة نواحٍ، إذ: 

بداية هناك أسباب عامة 

يطبق هذا النوع من أسباب تصفية الشركات السعودية على أي شركة، سواء كانت شركة عامة أو خاصة، مثل: 

  • نفاذ مدة عمل الشركة الذي يقر به العقد.
  • انتهاء الهدف من وجود الشركة، أو تنفيذ الغرض من وجودها وعدم وجود أي هدف آخر.
  • عدم وجود رأس مال كافي لإدارتها، بحيث لا تستطيع تحقيق الهدف ودفع مرتبات الموظفين.
  • تحول الشركة الجماعية ذات افراد مساهمين ومشاركين فيها لشخص واحد فجعلها فردية.
  • وجود مشكلة قانونية نتج عنها حكم القضاء بتصفية الشركة.
  • ربط شركة أخرى بها مما أدى إلى تصفيتهما وإنشاء شركة أخرى مشتركة.

وأيضًا أسباب خاصة وتشمل الآتي 

يطبق هذا النوع من أسباب تصفية الشركات السعودية على الشركات المملوكة لشخص واحد، مثل:

  • وفاة أحد المالكين.
  •  انسحاب شريك من الإدارة.
  • فقد شريك من الشركاء ماله مما يجعله لا يستطيع المساهمة في الإدارة المالية.

تعرف إلى ما يجب تحصيله عند تصفية الشركة

أسباب تصفية الشركات السعودية

لابد من القيام ببعض الإجراءات من أجل التصفية، أولها لابد من بيع الممتلكات الخاصة بالشركة مثل المبنى القائم فيه والمصنع المستخدم للانتاج.

بالإضافة إلى حساب الديون المستحقة على الشركة والمرتبات الواجب دفعها والمستحقات اللازم دفعها، كذلك بعد الحساب يلزم الدفع.

ثم يوزع ما تبقى من سداد الديون ودفع مستحقات العاملين والخدمات وما إلى ذلك على أصحاب الشركة والمساهمين وفقًا لعدد الأسهم المشاركين بها أو الأموال التي ساهموا بدفعها عند تأسيس الشركة.

بينما عند دمج شركتين معًا، لا تصفى بالشكل السابق ذكره، إنما يتم حصر الأصول والأملاك الخاصة بالشركتين المراد دمجهم وتفكيكها لتنتقل إلى الشركة الجديدة.

اقرأ أيضًا

 عقوبة الضرب والجرح في السعودية

عقوبة عقوق الْوَالِدَيْنِ في السعودية

 عقوبة ضرب الزوجة في السعودية

 عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية 

عقوبة الزنا في السعودية

والآن لنناقس كيف يتم  تصفية شركة شخص واحد في ضوء أسباب تصفية الشركات السعودية السابق ذكرها؟ 

تقسم أشكال التصفية حسب الزمن المستغرق للتصفية، من حيث السرعة أو البطء.

أولًا التصفية العاجلة

تحدث هذه التصفية على مراحل أو على مرحلة واحدة ولكنها تحدث بشكل عاجل وسريع في مدة زمنية قليلة.

إذ يتم بيع ممتلكات الشركة وحساب الديون المستحقة ودفعها وسدادها إلى الدائنين ورجوع الأموال الباقية إلى الشركاء وفقًا لمدى مساهمتهم المالية أو الأسهم المشاركين بها على مرحلة واحدة في مدة قصيرة.

ثانيًا في حالة التصفية غير العاجلة

تحدث هذه التصفية على مراحل عدة في خلال مدة زمنية أطول نسبيًا من التصفية العاجلة، وقد تتراوح المدة بين أشهر وتصل إلى عام.

تختص هذه التصفية في الشركات الكبيرة نسبيًا ذات الأصول المتعددة والشركاء الكثيرين المتشابكين.

إذ تحتاج التصفية في هذه الحالة إلى وقت طويل لفك الأصول الكثرة وبيعها بأسعار مناسبة، بالإضافة إلى ضرورة إعطاء المساهمين حقوقهم وما يأخذه ذلك من وقت وجهد.

بالإضافة إلى سداد الديون المستحقة عليها، وتوزيعها على أصحابها.

 لماذا يعد مصفي الشركة ممثل قانوني وليس وكيلا عن الشركاء؟ 

لكي تحدث التصفية بشكل صحيح، لابد من وجود شخص ذو علم وخبرة كبيرة بالمعاملات المالية والحسابات والديون.

لذلك يؤدي هذه الوظيفة المحاسب القانوني سواء الخاص بالشركة أو محاسب أخر خارجي يتكفل بها ويكون موثوق في علمه وخبرته.

على أن يتقاضى هذا الشخص أجرًا على وظيفته بصورة طبيعية مثل أي وظيفة أخرى، وعلى عكس المتعارف عليه فهو ملتزم بهذه الوظيفة لفترة معينة فقط أي لا يلتزم بها بدوام كامل.

على أن يحتفظ المحاسب المالي على شخصية الشركة في السوق وأسمها واعتبارها العادية وإنما بشكل أقل حتى تتم عملية التصفية بشكل كامل.

ففي هذه الفترة يتم سداد.الديون وتصفية الأصول والأملاك وسداد الديون واعطاء الدائنين حقوقهم بشكل أساسي.

ويأتي السؤال، من يدفع راتب المحاسب؟ فضلًا عن الموظفين ومصاريف الخدمات الحكومية التي يجب إتمامها لتمام التصفية؟ 

الإجابة هي لا يدفعها أحد بعينه، إنما يتم حسابها في المصاريف الواجب دفعها عند التصفية.

بالإضافة إلى ذلك فإن في حالة وجود ديون كثيرة ومدفوعات تعد أكثر من رأس المال والأرباح، فإنها تعتبر خسارة ويلزم دفع الفارق بين المطلوب والموجود من قبل الشركاء.

كل شريك يدفع جزء من الخسارة وفقًا للمال المساهمين به أو الأسهم التي يمتلكوها في أصول الشركة.

ولكن قبل توزيع أي شيء لابد من حساب قيمة الضرائب الواقعة على الشركة في هذا الوقت وحسابها من الأرباح أو الديون المستحقة.

والآن إليك نموذج قرار الشركاء بتصفية الشركة 

لإتمام عملية التصفية لابد من أداء بعض المعاملات الحسابية، وهي: 

  • تحديد الحسابات البنكية والحسابات الخاصة بالشركة.
  • الحصول على المستندات الخاصة بحسابات الشركة، وأبرزها: 

1- مستندات حسابات النقد

تكتب في هذه المستندات عمليات بيع الممتلكات الخاصة بالشركة، بالإضافة إلى الديون المستحقة ودفعها وتحصيل الديون من الشركات الأخرى والتجار للشركة.

2-دفاتر النقد

يختلف هذا المستند عن سابقه في أنه مستند مجمع لكل الحسابات والمعاملات المالية والتجارية للشركة، وفيه تسجل الصادر والوارد من أموال للشركة أو من الشركة بالإضافة إلى المعاملات الخزنية والبنكية.

وعليه فإن هذا الحساب مستقل بذاته عن المستندات الأخرى، إذ يضم كل المعاملات المالية ومصادرها المختلفة.

3-مستند الأرباح والخسارات

وهو المستند الذي يسجل فيه ما يخص المعاملات التجارية للشركة سواء المعاملات التجارية الآتية بالربح والمعاملات التجارية الآتية بالخسارة.

تابع معنا أسباب تصفية الشركات السعودية

يتساءل البعض ما هي الأوراق المطلوبة للقيام بإجراءات التصفية؟

أسباب تصفية الشركات السعودية

بعد أن ناقشنا أسباب تصفية الشركات السعودية وأنواع التصفية ومن يقوم بالتصفية، نتابع معكم في الأوراق المطلوبة لانقضاء التصفية، وهي: 

يقدم الطلب بتصفية الشركة ويخاطب به إسم رئيس قطاع الشركات بالإضافة إلى: 

ما حدث في الاجتماع الخاص بالهيئة والجمعية العمومية ورؤساء الشركات واقرارهم بالموافقة على التصفية بالإضافة إلى الموافقة على إلغاء وجود الشركة من السجلات التجارية.

كذلك التاريخ المحدد لإتمام عملية التصفية بالإضافة إلى اسم وهيئة من يكلف بالتصفية.

وعليه يرفق أيضًا الحسابات الخاصة بالتصفية والمعاملات المالية والبنكية الخاصة بتاريخ التصفية وما قبله وبعده بإمضاء المحاسب القانوني والإداري للشركة.

كذلك ما تم في الاجتماع العام الشركاء ومن حضر الاجتماع ممن يملكون حق إبداء الرأي في التصفية وحساب التصفية والعائد والدين وإخلاء الطرف.

كذلك مستند يفيد بسداد الشركة لجميع مستحقات العاملين والمستحقات الخاصة بمصلحة الضرائب حتى انتهاء العملية، بالإضافة إلى مستندات انتهاء جميع المعاملات التأمينية، وهي مخالصات من الهيئات الضريبية والتأمينية والعقد الخاص بعملية التصفية.

مازلنا معكم في أسباب تصفية الشركات السعودية

كيف يتم تصفية الشركة ذات المسؤولية المحدودة؟

يشمل ذلك بيع كل الممتلكات والأصول الخاصة بالشركة وتسديد الديون والقروض المستحقة وتوزيع المال الباقي على الشركاء المساهمين.

وهنا تحدد الإجراءات وفق أسباب تصفية الشركات السعودية ذات الشركة ذات المسؤولية المحدودة في السعودية.

ففي حالة عدم استطاعة الشركة أداء النشاط الذي أسست لأجله: 

ترفق بعض المستندات من أجل تصفية الشركة وفقًا لأسباب تصفية الشركات السعودية، وهي: 

  • مستند به الأحكام الخاصة بالشركة.
  • مستند الكتروني بالسماح بالتصفية من وزارة التجارة السعودية.

لكن لابد من دفع الرسوم وهي خمسمائة وخمسة وسبعون ريال سعودي ويتم الدفع بعد موافقة الوزارة على التصفية وفقًا لأسباب تصفية الشركات السعودية السابق ذكرها.

ثم يتم نشر القرار بالتصفية في صحيفة سعودية، وبعدها تشطب الشركة نهائًيا.

وبذلك لا نقول أن هذه أفضل طريقة للتصفية لكنها إحدى الطرق المتبعة في الشركات ذات المساهمة المحدودة.

لكن لابد من إرفاق وتجميع أسباب تصفية الشركات السعودية حول ما حدث وسبب ذلك وأدى إلى وقف نشاطها وخسارتها 

بالإضافة إلى ذلك لابد من معرفة أسباب تصفية الشركات السعودية حتى لا يتكرر مرة أخرى عند تأسيس شركة جديدة.

ثم يتم التوقيع من قبل الشركاء والتصديق عليها من الوزارة السعودية.

وبعد.ذلك يحصل على شهادة من مؤسسة وهيئة الزكاة بالموافقة على التصفية.

وعليه تعرض المستندات الخاصة بالشركة المصفاة لرئيس القطاع المكلف بالنظر في مثل هذه الأمور، حتى يوافق مبدئيًا على التصفية ويعرف أسباب تصفية الشركات السعودية، ثم يراجع كل الأوراق والمستندات الخاصة بذلك لتتم الموافقة النهائية بعد النظر.

يبعث جواب السجلات التجارية والهيئة الضريبية بالإضافة إلى هيئة الاستثمار لمراجعة دفع الشركة الضرائب والمصاريف والرسوم الخاصة بالهيئة أو لا.

تعرض الأوراق مرة أخرى على رئيس القطاع بعد إعطاء موافقة السجل التجاري وهيئة الضرائب على دفع مستحقاتها حتى يلغي تأسيس الشركة ويعلن تصفيتها.

ثم بعد ذلك يخطر القطاع السابق الشئون وهيئات تسجيل الشركات لكي تمضي وتوافق على قرار الإلغاء.

وبذلك يرسل قرار الإلغاء إلى الهيئات المختصة لتمحي من السجلات إسم الشركة ووجودها وتلغي أسهمها في السوق السعودي.

وبذلك تحسب كيفية التصفية ظن خلال: التصفية العامة الأساسية ثم القيمة الموجودة للشركة، المطلوب دفعه من الشركة وقيمة الأصول الموجودة والمملوكة للشركة والمصنع الخاص بها.

ثم يتم خصم قيمة المكلوب من الموجود وحساب الرصيد المتبقي والأرباح أو قيمة الخسارة المقدرة.

ما هي مسؤوليات المصفي في نظام الشركات؟ وما الواجبات التي تقع على عائق المصفي في الشركات قيد التصفية وسلطاته والقيود الواردة على هذه السلطات؟

يجب أن تحول كل الأملاك إلى نقود من خلال بيعها بيع شرعي وقانوني وليس رهنها.

بالإضافة إلى بيع كل ما يقبل بيعه  من الأصول والممتلكات.

 ثم تدفع الديون أو قيمة القروض المأخوذة من البنوك من خلال خصمها من الأرباح والأصول المعطاة للشركاء، غفي حالة خسارة الشركة وعدم وجود أموال يتم خصمها منهم فإنها تحصل منهم بطريقة عادية.

تابع معنا أسباب تصفية الشركات السعودية

اقرأ أيضًا

 عقوبة السب والقذف في السعودية

 عقوبة الخطف في القانون السعودي

عقوبة النصب والاحتيال في السعودية

 عقوبة انتحال شخصية الغير في السعودية

 عقوبة التحرش في السعودية 

والسؤال المهم كيف يتم سداد ديون الشركات المساهمة السعودية قبل التصفية؟

تنقسم الديون الخاصة بالشركات المساهمة السعودية إلى عدة أنواع وتخص بها هنا ما يخص موضوعنا أسباب تصفية الشركات السعودية.

أولاً الديون المستحقة على الشركة

وهي الديون المستحقة على الشركة للشركات الأخرى والبنوك والتجار وحتى مستحقات الموظفين والخدمات.

ثانيًا الديون المستحقة على الشركاء 

ليست ديون بالمعنى المفهوم، إنما ما تبقى من المدفوعات والديون المستحقة يقسم على الشركاء حسب أسهمهم المشاركين بها.

وهنا تسدد الديون المستحقة على الشركة للآخرين بالطريقة التي يفضلونها إنما لابد أن تكون مساوية لقيمة الدين المستحق.

ولكن توجد أسبقية لدفع الديون، الأكثر استحقاقًا فالأقل وهكذا، إنما تطبق هذه النظرية في حالة عدم وجود مال كافٍ لسداد الديون أما لو يكفي المال دفع كل المستحقات حينها لا توجد أسبقية.

وتكون الأسبقية في: 

وجود مصاريف 

هي تلك المصروفات التي يجب دفعها وتم صرفها في فترة التصفية وهي تعتبر بند مختلف وواجب ذكره في أسباب تصفية الشركات السعودية.

الديون المستحقة البند الأول

وهي الديون الخاصة بالهيئات الحكومية، مثل: الهيئة الضريبية والتأمينية والقروض المأخوذة من البنوك على أن تكون القروض مرهونة بممتلك أو أصل عقاري.

الديون ذات البند العادي

وهي الديون المستحقة دفعها للتجار ومن يورد الخامات والأدوات المستخدمة للإنتاج، كذلك الديون الأخرى غير المسجلة في المستندات مثل الغرامة القانونية أو غير القانونية التي تقع على الشركة والخسارة الداخلية التي نتجت عن إفساد أحد العمال للمنتج أو الأدوات والتجهيزات المستخدمة.

بينما في حالة عدم كفاية الأموال الناتجة عن بيع الأصول لسداد المستحقات على الشركة والديون نوع واحد أو النوعين وبذلك لا يوجد أي أموال للشركاء المساهمين أيضًا، فإن هذه الديون تستحق منهم إذ لا يوجد مال الشركة تخصم منه.

وعليه من لا يستطيع السداد فإنه يحاسب قانونيًا، لأن مسؤولية كل شريك تقع وفقًا لعدد الحصص التي يمتلكها في الشركة.

وفي حالة تفليس أحد الشركاء وصدور حكم قضائى ضده ولا يمتلك مال للسداد في أ حال فإنه يستحق المال المدين به من الشركاء الآخرين لأنهم متضامنين معه في المشروع الذي أدى إلى إفلاسه.

أما عن الديون والقروض الواقعة على الشركة ولا ترهن بعقار أو أصل مادي، فإنها تدخل تحت بند الديون العادية بينما ديون الشركاء فهي تضامنية كما ذكرنا سابقًا أما مسؤولية الشريك الذي له مسئولية الواصي له حدود معينة من أسباب تصفية الشركات السعودية.

بينما الشريك المتضامن له مسؤولية كبيرة أمام أصحاب الديون المستحقة وعلقه فإنه لا يسدد ماله إلا بعد سداد الديون المستحقة الخارجية خاصةً وإن كان دينه لا يقع على أصل عقاري حتى قضاء دين الشريك الواصي له أحقية سداد دينه قبل الشريك المتضامن.

ديون الشركاء المساهمين

وهنا تعني حقوقهم كافة ماعدا الديون والقروض الخاصة بهم للشركة سواء ذات الرهن العقاري أو التي لا تحتوي على رهن عقاري.

وهنا لا تسدد القروض المأخوذة من خلال المحاسب القانوني إلا بعد التأكد من وجود مدفوعات لراتبه في الشركة، فهنا في حالة عدم وجود أموال تكفي سداد راتبه ويتم سداد حقه من أموال الشركاء الخاريية باعتباره موظف في الشركة حتى لو كان موظفًا لفترة قصيرة وقت تصفية الشركة.

ختامًا عرضنا اليوم أسباب تصفية الشركات السعودية وأنواع التصفية وما يجب فعله لشطب الشركة وإلغاء التأسيس.

عن advice

شاهد أيضاً

عقد السمسرة في القانون السعودي

ما هو عقد السمسرة في القانون السعودي وما شروط استحقاق السمسار للأجرة؟

عقد السمسرة في القانون السعودي والممتلكات التي ليس له فيها مصلحة شخصية أو حيازة أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *