معلومات كاملة عن إجراءات الطلاق في الإمارات وتعديل قانون الأحوال الشخصية الأخير

إجراءات الطلاق في الإمارات، إن ابغض الحلال عند الله هو الطلاق لكنه يبقى أكثر الحلول عقلانيةٌ في بعض الأحيان عندما يستحيل استمرار العلاقة بين الزوجين مهما كانت الأسباب والتي لا يمكن حصرها ويعتبر الطلاق في الإمارات من المواضيع المهمة التي يوليها المشرع الإماراتي اهتماما كبيرا.

أصبحت إجراءات الطلاق في قانون الطلاق الجديد موحدة في الإمارات العربية كلها فتعتبر إجراءات الطلاق في عجمان مثلها مثل إجراءات الطلاق في دبي وتتنوع قضايا الطلاق في الإمارات بين طلاق المواطنين بينهم البعض وطلاق الوافدين بينهم البعض أو مع الإماراتيين وفي هذا الموضوع سنحاول مناقشة كل الأمور المتعلقة بإجراءات الطلاق في الإمارات.

دعنا نبدأ أولًا بتعريف الطلاق في الإمارات

إجراءات الطلاق في الإمارات

بداية الطلاق هو انفصال أحد الزوجين عن الآخر، وقد عرفه الفقه الإسلامي بأنه حل عقد النكاح سواء كان ذلك بلفظ صريح، أو كناية مع نية الطلاق، فإذا نوى الرجل بها الطلاق وقع، وطريقته أن ينطق الرجل السليم العقل (كلمة الطلاق) أو ما يعرف بيمين الطلاق.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

والآن لنتعرف معاً على إجراءات الطلاق في الإمارات

لقد أصبحت إجراءات الطلاق في الإمارات أسهل بكثير بالنسبة للمطلقة أو المطلق بحيث أن في إطار سعي الدولة من أجل رقمنه الإجراءات الإدارية صار الآن ممكنا من خلال الخدمات الرقمية في دائرة القضاء أن يحجز المتقدم بطلب الطلاق موعدا مع مكتب التوجيه الأسري على الإنترنت وبعد جلسة الاستماع الأولى يتم الشروع في إجراءات الطلاق في الإمارات وهي كالتالي:

  • تبدأ بحجز موعد مع مكتب التوجيه الأسري يلزم على المطلقة أو المطلق الدخول إلى موقع دائرة القضاء الرسمي adjd.gov.ae بعد تفعيل رقم الهوية الرقمية من أجل أن يتعرف عليك نظام الموقع بالاسم.
  • سيتعين عليك ملء الاستمارة بالمعلومات الشخصية في خانة الإرشاد والتوجيه الأسري بعد الضغط على اختيار الحلول الودية.
  • تتكون المعلومات المطلوبة في تعبئة استمارة طلب الطلاق في الإمارات على الموقع الإلكتروني من المعلومات الشخصية مثل نوع الطلاق وأسباب الطلاق.
  • بعد ذلك سيتم الحصول على رقم الطلب و سيربط الموجه الأسري الاتصال بك في غضون أسبوع أو 10 أيام من أجل تحديد موعد الجلسة الأولى.

تعد إجراءات الطلاق في الإمارات مستوحاة في أغلبها من القانون الشرعي الذي يتبعه المسلمون في زواجهم وكذا طلاقهم مثلها مثل العديد من الدول العربية لهذا يعد طلاق زوجين من جنسيتين مختلفتين شيئا غير معقد إذا كانا مسلمان فيتم التطليق حسب قانون الطلاق في الإمارات.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

اقرأ أيضًا:

شروط تملك العقار في الإمارات

كيفية تقديم شكوى للنيابة العامة في الإمارات

عقوبة انتهاك حقوق الملكية الفكرية في الإمارات

شروط التجنيس في الإمارات

تعرف على الطلاق الودي في الإمارات 

ويُسمى أيضا الطلاق بالتراضي في الإمارات وكما يشير الاسم هذا النوع من الطلاق يتم التقدم بطلبه في مكاتب الجهات المعنية عندما يصل الطرفان إلى نهاية العلاقة من غير رجعة ويعتبر هذا النوع من الطلاق طلاقا قانونيا يسهل من عملية الفراق بين الزوجين.

وأما بالنسبة لحقوق المطلقة في هذه الحالة يتم التفاهم حولها وديا أمام الموجه الأسري وإذا لم تقع أي مشكلات يمكن للموجه منح الطلاق إلى الزوجين في الحصة الثانية لكن في حالة كان هناك تعنت يمنع التفاهم من أحد الطرفين يتم إحالة الطلب إلى المحكمة حيث سيمثُل المطلقين أمام قاضي الطلاق من أجل إتمام إجراءات الطلاق حسب قانون الطلاق الإماراتي للفصل في هذه الحالة.

ويكون دور قسم التوجيه الأسري في الإمارات الإشراف على عملية إقامة الصلح بين الزوجين وإتمام إجراءات الطلاق الودي في حالة استحالة الرجوع إلى بيت الزوجية بشرط أن يتفقا على بنود الطلاق الذي تم الاتفاق عليها أمام الموجه الأسري.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

ما هي إجراءات الطلاق في الإمارات للوافدين؟

أجاز قانون الأحوال الشخصية الإماراتي الطلاق للوافدين حيث يمكنهم تقديم طلب للطلاق إما في بلدانهم أو سفاراتهم في الدولة أو في دولة الإمارات، وإذا أراد الطرفان بتطبيق قانون الطلاق المطبق في بلدانهم عليهم طلب ذلك أمام المحكمة.

ونصت المادة الأولى من قانون الأحوال الشخصية رقم 28 لسنة 2005 على أن أحكام القانون تطبق على مواطني الإمارات كما تطبق أحكامه على غير المواطنين ما لم يتمسك أحدهم بتطبيق قانونه.

إذا تعذر على قانون الساري في بلد الأطراف جانب من إجراء الطلاق، تطبق المحكمة قانون دولة الإمارات.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

اقرأ أيضًا:

عقوبة الهروب من السجن في الإمارات

عقوبة إساءة استعمال السلطة الوظيفية في الإمارات

عقوبة الإجهاض في الإمارات

عقوبة انتحال شخصية الغير في الإمارات

هل سمعت عن إجراءات الطلاق في السفارة المصرية بالإمارات 

إجراءات الطلاق في الإمارات

  • تحديد ميعاد مع القنصلية لإتمام إجراءات الطلاق.
  • يشترط في بدء إجراءات الطلاق أن يحمل كلا الزوجين أو إحداهما الجنسية المصرية
  • إحضار جوازات السفر المصرية لكلا الزوجين.
  • تصادق القنصلية المصرية على أحكام الطلاق المستخرجة من المحاكم المصرية أو الأجنبية على أن تستوفي شروط التوقيع والأختام القانونية.
  • إحضار أصل وثيقة الزواج المصرية، ولا تصلح وثيقة الزواج الأجنبية كمستند مقبول للبدء في إجراءات الطلاق.
  • لا تقوم القنصلية بعمل إجراءات الطلاق الغيابي.
  • يلزم وجود كلا الزوجين معا بالقنصلية لإبرام الطلاق.
  • في حالة وجود الزوجة بمصر ورغبة الزوج في طلاقها غيابياً يقوم بعمل توكيل رسمي مصدق عليه من السفارة لأحد أقاربه في مصر لإبرام إجراءات الطلاق.
  • دفع الرسوم المالية المقررة نقداً.
  • تصدر وثيقة الطلاق من أربع نسخ وتسلم نسخة للزوجة، وأخرى لمصلحة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

     لا يفوتك:

عقوبة التحرش في الإمارات.

عقوبة شيك بدون رصيد في الإمارات

عقوبة تعاطي المخدرات في الإمارات، 

الدعوى الكيدية في القانون الإماراتي

إليك تفاصيل قانون الطلاق الجديد في الإمارات 2021

التعديلات الأخيرة التي أجراها المشرع الإماراتي على قانون الأحوال الشخصية بمقتضى المرسوم بقانون (5) لعام 2020 التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم (28) لسنة 2005 في شأن الأحوال الشخصية وتضمن التعديل المواد (120) (100) (72) (71) (56).

أولت التعديلات الأخيرة في قانون الأحوال الشخصية الاتحادي مسألة الطلاق عناية فائقة خاصة تلك التي تتعلق بالصلح والاتفاق حيث عرضت المادة (120) من التعديلات التوصية بعرض الحكمين الصلح على الزوجين، قبل إصدار حكم التفريق بينهما ونصت على أنه إذا تعذر الصلح بين الزوجين، وكان كل منهما مصراً على طلب الطلاق، أوصى الحكمان بالتفريق بطلقة بائنة بعد التأكد من توافق الطرفان على الطلاق.

داخل دولة الإمارات يتم الطلاق والزواج طبقا لما هو معمول به من أحكام الشريعة الإسلامية للمسلمين، فإذا كان الزوج مسلماً، والزوجة غير مسلمة، ففي هذه الحالة يطبق عليها أحكام الشريعة الإسلامية كون الزوج مسلماً هذا بالنسبة إلى المواطنين الإماراتيين.

فيما يخص غير المسلمين أو الأجانب الوافدين على أراضي الإمارات فيمكنهم التقدم ببدء إجراءات الطلاق في بلادهم، أو تقديم طلب الطلاق في الإمارات حيث يترك لهما الخيار.

أكمل معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

إذا أراد الزوجان المقيمين الطلاق وفقا لقوانين بلدهما ولكن في الإمارات فلابد من إعلام المحكمة بهذا الطلب، وذلك عن طريق محامي يوكلانه بالقيام بذلك، وتطبق أحكام القانون الإماراتي عليهما في حال لم يتمسك أحدهما بتطبيق قانون بلده.

أما في حال كان الزوج والزوجة من جنسيتين مختلفتين فسيتم تطبيق القانون المدني للزواج والطلاق ويتبع في ذلك قانون الدولة التي ينتمي إليها الزوج، ويتم تطبيق قانون دولة الزوج من حيث تقسيم الممتلكات إن كان في قانون دولته ما ينص على ذلك.

ما زلنا معكم في إجراءات الطلاق في الإمارات

نظرة على تعديل قانون الأحوال الشخصية الأخير 

نصت تعديلات القانون رقم (5) لعام 2020 بشأن الطلاق على رفع الضرر الذي قد يلحق بالطرفين الزوج أو الزوجة فإذا طالبت الزوجة بالطلاق ولم تكن على بينه (الخلع) عليها دفع البدل الذي تقرره المحكمة للزوج، وتعويض الزوج عما أنفقه من مهر أو ما وهبه من هدايا مادية وعينية، وبذات الأمر تتعامل المحكمة مع الزوج في حال لم يكن على حق وكان مخطئاً، فتقرر للزوجة التعويض المناسب حسب تقديرها لكل حالة.

أتاحت التعديلات الأخيرة على المعاملات المدنية وقانون الأحوال الشخصية للوافدين من غير المواطنين وأصحاب الديانات المختلفة اختيار القوانين التي تطبق على تصرفاتهم خاصة فيما يتعلق بشؤون المواريث والتركات.

اقرأ أيضًا

عقوبة الخيانة الزوجية في الإمارات

عقوبة الزنا في الإمارات

عقوبة القتل في الإمارات

عقوبة النصب والاحتيال في الإمارات

تعرف على أنواع الطلاق في الإمارات

إجراءات الطلاق في الإمارات

الطلاق نوعان: رجعي وبائن، والطلاق البائن نوعان، بينونة كبرى، وبينونة صغرى.

الطلاق الرجعي

طبقا لنص المادة 104 في قانون الأحوال الشخصية فإن الطلاق الرجعي هو الطلاق الذي لا ينتهي به عقد الزواج إلا بانقضاء فترة العدة، ما يعني أنه لا يزال في إمكان الزوج أن يقوم برد زوجته إلى عصمته.

هذا النوع من الطلاق لا يُنهي عقد الزواج ويعد الطلاق مُلغىً إذا قام الرجل بإرجاع زوجته مرة أخرى سواء بالقول أو بالفعل.

في حالة انتهاء فترة العدة، و لم يقم الزوج بإرجاع زوجته  إلى عصمته يكون الطلاق قد دخل في حكم الطلاق البائن بينونة صغرى . ويشار إلى أن الطلاق الرجعي حالة كونه طلقة واحدة.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

الطلاق البائن بينونة صغرى:

يشار إلى هذا النوع من الطلاق عندما يقوم الزوج برمي يمين الطلاق على زوجته لمرة واحدة أو مرتان أي ما دون الثلاثة طلقات ولم يقم بإرجاع زوجته خلال مدة العدة.

للزوج الحق في أن يرد زوجته إذا طلقها طلاقاً بائناً بينونة صغرى بعقد ومهر جديدين مع اشتراط موافقة الزوجة.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات

الطلاق البائن بينونة كبرى:

يعد هذا النوع من الطلاق طلاقاً نهائيا ويجب فيه التفريق بين الزوجين ، ولا يحل للذي طلق زوجته  ثلاثاً أن يردها إلى عصمته ، إلا في حالة زواجها  من رجل آخر غيره ، ولا يحل الدخول بها في حال طلاقها من الزوج الآخر والعودة لمطلقها الأول إلا بعد انتهاء عدتها من الزوج الآخر الذي دخل بها فعلاً.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

تعرف ما هي شروط الطلاق للضرر في القانون الإماراتي

في قانون دولة الإمارات للأحوال طبقاً للمادة (16) منه تتولى لجنة التوجيه الأسري بالإصلاح بين الزوجين ويقوم القاضي بعرض الصلح عليهما، وفي حال لم يتم الصلح وثبت الضرر حكم لهما بموجب القانون بالتطليق وفق شروط معينة.

ويقع الطلاق للضرر متى ما تحقق القاضي من أن الضرر كان جسيما ويشكل خطراً على الحياة الزوجية بينهما، فليس أي ضرر بسيط يجوز أن يتخذ حجة لطلب الطلاق.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات

ومن شروط رفع دعوى طلاق للضرر في الحالات التالية:

  • إذا كثر تعدى الزوج على الزوجة بالضربِ المبرح، وتم ذلك الاعتداء أمام شهود يكون من حقِ الزوجة طلب الطلاق للضرر.
  • يمكن للزوجة طلب الطلاق لهجر الزوج لها لمدةٍ تزيد عن الستة شهور، ويتم إثباته من خلال الشهود.
  • طلب الطلاق بسبب سفر الزوج إذا استمر غيابه عن الزوجة أكثر من عام، ويتم إثبات ذلك من خلال شهادة التحركات.
  • في حال امتناع الزوج عن الإنفاق على الزوجة، يحق لها رفع دعوى طلاق الضرر لعدم الإنفاق.

اقرأ أيضًا

قوبة الضرب والجرح في القانون الإماراتي

عقوبة ضرب الزوجة في القانون الإماراتي 

عقوبة إفشاء أسرار العمل في الإمارات

عقوبة الحمل السفاح  في الإمارات

تابع حديثنا حول إجراءات الطلاق في الإمارات.

تعرف إلى إجراءات الطلاق الغيابي في الإمارات

الطلاق الغيابي هو الطلاق الذي أوقعه الزوج وتلفظ به من غير وجود زوجته، وصدر منه في غيابها تلفظاً صريحاً بهدف الطلاق، وقد يكون الطلاق الغيابي لسبب معروف لبعد المكان بينهما مثلاً، أو لعدم إقامتهما في مكان واحد، أو غيرها من الأسباب.

أمر الإسلام بالإشهاد في حال الطلاق والرجوع عنه، ومثلما كانت الأعراف تنصح بتوثيق العقود بالإشهاد يرى كثيرٌ من الفقهاء أن الإشهاد على الطلاق أو الرجعة أمر مستحب وليس واجباً، وأن الطلاق يقع من غير إشهاد، وذهب جمهور الفقهاء من السلف إلى أن الطلاق يقع من غير إشهاد لأنه من حقوق الرجل ولا يحتاج إلى بينة كي يباشر حقه، والإشهاد لا يعارض حق الرجل في الطلاق

تابع مقال إجراءات الطلاق في الإمارات.

إليك ما هي الحقوق المالية للزوجة بعد الطلاق

يعد حساب نفقة المطلقة من الأسئلة المهمة التي تراود سواء المطلقة الوافدة أو المواطنة كما ذكرنا سابقا فان المطلقة في الإمارات لا تستفيد من حقوقها إلا في حالة قام الزوج بإثبات طلاق الضرر ضدها أو في حالة قامت الزوجة بطلب طلاق الخلع الذي تتنازل فيه طواعيةً عن حقوقها.

من الصعب تحديد نفقة الطلاق سواء بالنسبة إلى المطلقة الوافدة أو المطلقة المواطنة بشكل دقيق بحيث أن الوضعية الاجتماعية والمادية مثل الراتب أو الممتلكات التي تحقق دخلا شهريًا أو سنوياٌ للزوج التي تلعب دورا كبيرا في تحديد مستحقات الزوجة التي يقدرها القاضي وفقا للسلطة التقديرية المخولة إليه و للاستفادة من النفقة.

و لا يمكن إسقاط نفقة المطلقة إلا في حالة طلبها لذلك مع العلم أنه لا يمكن إسقاط نفقة الأبناء وهناك حالات حيث تعطي المحكمة للرجل حق الإعفاء من النفقة وهي كالتالي :

  • رفض الزوجة إعطاء الزوج حقوقه الشرعية وحجب نفسها عنه.
  • رفض السكن في منزل الزوجية دون وجود عذر شرعي.
  • منع الزوج بوسيلة ما من دخول بيته دون عذر شرعي.
  • رفض السفر أو الانتقال مع زوجها.

يدور مقالنا حول إجراءات الطلاق في الإمارات. 

تعرف كم تبلغ نفقة المطلقة في الإمارات؟

تعتبر معرفة كم نفقة المطلقة من أهم المعلومات التي يريد الراغبين في الحصول على الطلاق التحقق منها وتبقى الحقوق المالية للزوجة بعد الطلاق غير ثابتة لأنها تتغير من حالة طلاق إلى أخرى بحيث أن القاضي يعتمد على بعض العوامل المتغيرة مثل فترة الزواج و الوضعية الاجتماعية للزوج في تقدير نفقة الزوجة شهريا.

لكن على الرغم من ذلك سنحاول تقديم أكثر النسب التي يتم الحكم بها حسب معدل الدخل الشهري للزوج بعد الطلاق وحسب قانون الطلاق في الإمارات فان نسبة نفقة الزوجة المطلقة من أرباح الزوج الشهرية يَجِبُ ألاّ تتعدى 60ّّ% من صافي دخل الزوج الشهري بعد اقتطاع الضرائب والديون الشهرية إذا وجدت.

يتم تقدير نسبة النفقة المقتطعة من دخل الزوج الشهري من خلال حساب بعض التكاليف مثل السكن والخدمات والتعليم وإذا كان بإمكان الزوج توفير سكن صالح لاحتضان الزوجة والأبناء يمكنه آنذاك تخفيض نسبة النفقة بشكل كبير.

وطبقا أكثر معدلات الرواتب ومتوسط الدخل الشهري شيوعا في الإمارات سنحاول تقديم بعض الأرقام التقريبية حول النفقة التي تحصل عليها الزوجة المطلقة شهريا من مدخول الزوج بعد الطلاق :

  • صافي الدخل 5000 درهم إماراتي أو اقل : نفقة المطلقة من 700 إلى 1000 درهم إماراتي.
  • صافي الدخل بين 10000 و 20000 درهم إماراتي : نفقة المطلقة من 1200 إلى 1500 درهم إماراتي.
  • صافي الدخل بين 30000 و 50000 درهم إماراتي : نفقة المطلقة من 2000 إلى 3000 درهم إماراتي.
  • صافي الراتب 60000 درهم إماراتي أو اكثر : نفقة المطلقة 5000 درهم إماراتي فاكثر.

تابع معنا إجراءات الطلاق في الإمارات.

اقرأ أيضا

عقوبة التزوير في الإمارات

عقد السمسرة في الإمارات

قضايا الحضانة في الإمارات
ضريبة القيمة المضافة في الإمارات

وأخيرا كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات؟

في معظم الأحوال تستغرق قضايا الطلاق للضرر في الإمارات تبقى مدة تتراوح فيما بين سبعة أشهر حتى تصل إلى سبعة عشر شهراً، والسبب وراء ذلك يعود إلى وجود العديد من الأزواج الذين يقومون بافتعال الصراعات والمشاكل المختلفة والمتعددة، وعلى هذا ينتج عنها الكثير من الإطالة وزيادة الوقت الذي تستغرقه القضية. 

وعلاوة على ذلك من الأمور الممكنة هو أن تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات فترة زمنية تتراوح من شهر واحد حتى تصل إلى ثلاثة أشهر وذلك خلال عدم وجود أي مشكلات أو نزاعات بين طرفي العلاقة الزوجية الذين اختاروا الطلاق.

في نهاية هذا المقال قدمنا لكم تفاصيل إجراءات الطلاق في الإمارات، لمزيد من التفاصيل عن الموضوعات القانونية، تابعوا موقعنا فدائمًا نرحب بكم.

دار الحديث عن : إجراءات الطلاق في الإمارات. 

عن advice

شاهد أيضاً

عقوبة شهادة الزور في الإمارات

تعرف على عقوبة شهادة الزور في الإمارات وحالات الإعفاء من العقوبة

عقوبة شهادة الزور في الإمارات، تعد شهادة الزور من الجرائم التي لها أثر ديني وقانوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *